ارتفاع الطلب على الذهب فى القاره الاسيويه

رويترز -صرح مجلس الذهب العالمى  انه سيظل الطلب على الذهب مرتفعا هذا العام بسبب زياده اقبال الدولتان المستهلكتان للذهب   “”  الصين والهند “”
وطبقا  لتقرير  مجلس  الذهب  العالمى عن توجيهات  الطلب على الذهب لعام 2010 الصادر امس ان اعلى  مستوى فى عام 2010 وصل  الى 3812.2 طن  وذلك بسبب  رجوع مشترى الحلى  للسوق بعد غياب عام تقريبا عن السوق  وايضا  فى الوقت  اصبحت  فيه البنوك  المركزيه مشتريا  صافيا
– واوضح  التقرير ان  سيظل  اقبال  اكبر دولتان  فى شراء  الذهب وهما  الدولتان  المستهلكتان  الرئيسيتان “” الهند  والصين”” قويا
– صرحت  مديره الاستثمار فى المجلس “”ايلى اونج “”ان التوقعات ايجابيه  لعام 2011  وان  لا يزال  الصين والهند  هما  المسيطران على السوق لان مازالت مستويات الدخل ومعدلاته  الادخار  مرتفعه
– ورغم ارتفاع  الاسعار  لمستويات قياسيه زاد الطلب على الذهب 17 فى المئه الى 2059.6  طن العام الماضى  وارتفع  الطلب  الهندى 69 فى المئه الى 745.7طن وهى اكبر  سوق للذهب وصعد  الطلب  الاستهلاكى  فى الهند  الى 66 فى المئه  الى  963.1  طن  بينما  زاد  فى الصين 29 فى المئه الى 607.1 طن وبسبب زياده الاسعار بدرجه كبيره اثر لك  على  الطلب  على الحلى  ولكنه  يتعافى بالرغم  من زياده بنسبه  30 فى المئه اخرى   وبلغ سعر  اوقيه  الذهب 1374.40 دولارا  فى اواخر  التعاملات  بعدما سجل  اى مستوى  فى شهر 1381.84  دولارا  للاوقيه
– وصرحت  اونج  ان قطاع الحلى والذهب حق تعافيا  قويا  فى  عام 2010  وذلك لان المستهلكين الاكبر وهما  الصين  والهند  قد عدلوا  الاسعار وفقا للمستويات  الاعلى
واضافت  ان  اضعف  مراكز للشراء مثل  ايطاليا  حيث تراجعت 14 فى المئه والولايات  المتحده  الامريكيه 14 فى المئه والشرق الاوسط 7 بالمئه وذلك  بسبب ارتفاع اسعار الذهب
-قالت اونج “” هناك طلبا قويا للغايه على السبائك فى اسواق  اسيويه
اكملت بأن المكونات  الاخرى فى صناديق  المؤشرات هناك تراجع 45  بالمئه لكن عام 2009 كان رائعا بالنسبه لصنادي المؤشرات

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار. الأوسمة: , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً