توقعات بارتفاع عجز الموازنه العامه

اوضح وزير المالية المصري سمير رضوان إن الاحداث السياسيه الاخيرة ستقلل من عائدات الضرائب وصرح انه كان من المتوقع عجزاً عند 7.9% من الناتج المحلي الإجمالي في 2010-2011 قبل الاحتجاجات الماضيه لكنها عدلت الرقم إلى ما بين 8.2 و8.4%، وهذا يرجع بشكل رئيسي إلى تباطؤ النشاط الاقتصادي وسجلت مصر عجزاً بنسبة 8.3% في العام المالي 2009-2010.

ان الاضطرابات ستضر بنمو عائدات الضرائب هذا العام، لكن الأثر الرئيسي سيأتي في 2011-2012 إذا استمرت حالة عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي. ولكن إيرادات قناة السويس ومبيعات الطاقة، وهما مصدران رئيسيان آخران للإيرادات، مازالا في وضع جيد.

ولقد أوضح أن الحكومة لن تطالب الشركات بدفع الضرائب دفعة واحدة في أول أبريل كما يحدث دائما، وستسمح لها بسداد ضريبة الدخل على ثلاثة أقساط بنهاية شهر يونيو.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً