النفط الامريكى يرتفع قليلا وايران لن تصدر نفط لفرنسا

oil النفط الامريكى يرتفع قليلا وايران لن تصدر نفط لفرنسا

ارتفعت اسعار العقود الاجلة للنفط الخام الامريكي ارتفاعا طفيفا واغلق مزيج نفط برنت على هبوط يوم الجمعة اذ أن المخاوف السياسية وأثرها على امدادات المعروض طغت على المخاوف من تراجع الطلب على الطاقة بسبب مشكلات ديون اوروبا.

وبنهاية التعامل بعد جلسة مختصرة في بورصة نيويورك التجارية نايمكس ارتفع سعر عقود النفط الخام الامريكي الخفيف لتسليم يناير 0.60 دولار أو 0.62 % الى 96.77 دولار للبرميل.

وهبط سعر عقود مزيج النفط الخام برنت عند التسوية 1.38 دولار أو 28ر 1% الى 106.40 دولار للبرميل.

من ناحيه أخرى قالت وكالة مهر للانباء الايرانية شبه الرسمية ان ايران صرحت يوم الجمعة بانها لا تصدر نفطا خاما لفرنسا يمكن ان يخضع لعقوبات بسبب برنامج طهران النووي المثير للجدل.

وهذا الاسبوع اشارت وزارة الخارجية الفرنسية في باديء الامر الى فرض عقوبات من جانب واحد على النفط الوارد من ايران ثم تراجعت عن ذلك موضحة انها ستعمل فقط في اطار خطة موسعة للاتحاد الاوروبي.

وقال أحمد قاليباني رئيس شركة النفط الوطنية الايرانية لوكالة مهر “شركة النفط الوطنية الايرانية لا تصدر الخام لفرنسا اصلا لتتعرض هذه الصادرات للعقوبات.”

وافادت بيانات للحكومة الامريكية أن فرنسا استوردت 49 الف برميل يوميا من الخام الايراني في النصف الاول من 2011. وقالت ادارة معلومات الطاقة الامريكية ان دول الاتحاد الاوروبي اشترت 18 بالمئة من مبيعات ايران من النفط الخام في هذه الفترة.

واثارت التصريحات الفرنسية موجة انتقادات في مختلف أرجاء أوروبا ما يشير الى تصميم متزايد على تشديد العقوبات وهي مسألة من المتوقع أن تكون محورية في اجتماع وزراء خارجية أوروبا في الاول من ديسمبر كانون الاول.

وقال مفوض الطاقة بالاتحاد الاوروبي ان حظر الواردات من النفط الايراني لن يمثل مشكلة لامن الطاقة في الاتحاد الاوروبي.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً