الصين ستزيد من سعر صرف عملتها وتنوى الاستثمارات مع اليابان وكوريا

china الصين ستزيد من سعر صرف عملتها وتنوى الاستثمارات مع اليابان وكوريا

قال رئيس الوزراء الصيني ون جيا باو يوم السبت ان الحكومة ستزيد مرونة سعر صرف اليوان وذلك في مؤشر جديد على أن بكين قد تكون مستعدة لتوسيع نطاق تداول العملة للسماح لها بمزيد من الارتفاع.

ونسبت نشرة أخبار مسائية على قناة سي.سي.تي.في الحكومية الى ون قوله ان الصين “ستراقب عن كثب حركة تداول اليوان في الاونة الاخيرة … وستزيد مرونة تداول اليونان في كلا الاتجاهين. صرح مسؤول في البيت الابيض بان الرئيس الامريكي باراك اوباما ورئيس وزراء الصين ون جيا باو ناقشا قيمة العملة الصينية بالاضافة الى مصالح الولايات المتحدة في بحر الصين الجنوبي يوم السبت.

وقال توم دونيلون مستشار الامن القومي الامريكي للصحفيين في مدينة بالي الاندونيسية خلال اجتماع قمة شرق اسيا الذي يحضره اوباما ان “التركيز الاساسي لاجتماع كانت على الامور الاقتصادية.وقال دونيلون عن الاجتماع القصير “لقد كان تواصلا جيدا.واضاف ان الولايات المتحدة مهتمة بضمان حرية الملاحة وحرية تدفق التجارة في بحر الصين الجنوبي والتوصل لحل سلمي للنزاعات هناك.

قال مسؤول ياباني رفيع ان زعماء اليابان والصين وكوريا الجنوبية اتفقوا يوم السبت على السعي لابرام معاهدة استثمار ثلاثية بنهاية العام الحالي بهدف تسريع محادثات للتوصل الى اتفاق تجارة حرة بين الدول الثلاث.

واتفقوا أيضا على الانتهاء من دراسات تجريها الحكومات والشركات والخبراء في الدول الثلاث بشأن اتفاق التجارة الحرة المقترح بنهاية ديسمبر كانون الاول كي يستطيعوا بدء مفاوضات رسمية.

وأبلغ رئيس الوزراء الياباني يوشيهيكو نودا نظيريه الصيني والكوري الجنوبي خلال قمة ثلاثية أن الوقت قد حان لابرام معاهدة الاستثمار حيث بدأت مفاوضات مستمرة منذ أربع سنوات تقترب من تحقيق أهدافها.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية اليابانية للصحفيين “تحرير قواعد الاستثمار أحد العوامل المهمة من أجل اتفاقات تجارة حرة أوسع نطاقا.

“شدد رئيس الوزراء (نودا) على أهمية ابرام معاهدة استثمار شاملة للمضي قدما صوب اتفاق تجارة حرة بين اليابان والصين وكوريا الجنوبية.”

وأحجم المسؤول عن الادلاء بتفاصيل عن معاهدة الاستثمار كونها مازالت قيد التفاوض. لكن من شأن معاهدة من هذا النوع أن تعزز بوجه عام استقرار الاطار القانوني للاستثمار وتساعد في تحسين قدرة الشركات على التنبؤ بشأن مناخ الاعمال.

والتقى نودا برئيس الوزراء الصيني ون جيا باو والرئيس الكوري الجنوبي لي ميونج باك في جزيرة بالي الاندونيسية قبيل قمة لدول شرق اسيا حيث سيكون تعزيز التعاون الاقتصادي في المنطقة على جدول الاعمال.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً