اليورو ينخفض بعد أزمه السندات الايطاليه والبنوك

euro اليورو ينخفض بعد أزمه السندات الايطاليه والبنوك

أنحفض اليورو وسط تعاملات متقلبة يوم الاربعاء ليحوم قرب أقل مستوى في شهر بعد أن ذكر متعاملون أن البنك المركزي اشترى سندات إيطالية ولكنه فشل في إعادة أسعار الفائدة في السوق لمستويات يمكن أن تتحملها البلاد.

وارتفعت العملة من أقل مستوى خلال الجلسة عند 1.3557 دولار وتعرضت لضغوط كبيرة إثر اعلان بنك أوني كريديت الايطالي أنه سيطلب من المركزي الاوروبي أن يتيح له الحصول على تمويل أكبر مما أثار مخاوف بشأن سلامة بنوك منطقة اليورو.

وتصاعدت حدة أزمة منطقة اليورو في الوقت الذي يشكك فيه مستثمرون في قدرة ايطاليا على تحمل عبء الدين الذي يعتبر أكبر من قدرة حكومات أخرى على تقديم برامج مساعدة كما حدث مع اقتصادات اليونان وايرلندا والبرتغال الأصغر حجما.

واقترب اليورو من مستوى 1.3429 دولار الذي بلغه في التعاملات الاسيوية وهو أقل مستوى منذ أكتوبر تشرين الاول مع تلاشي تأثير شراء البنك المركزي الاوروبي سندات ايطالية واسبانية في مستهل الجلسة الاوروبية.

ونزلت العملة الموحدة 0.6 % الى 103.62 ين وكانت قد نزلت في وقت سابق الى 103.40 ين وهو الادنى منذ العاشر من أكتوبر.

وهبط مؤشر الدولار لاقل مستوى في شهر عند 78.397 بينما نزل الدولار 0.2% مقابل العملة اليابانية الاقوى بصفة عامة الى 79.92 ين.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً