امريكا تخذر من اضطراب منطقه اليورو وأرتفاع معدل البطاله فى انجلترا لاعلى مستوى منذ 15 عام

dollar امريكا تخذر من اضطراب منطقه اليورو وأرتفاع معدل البطاله فى انجلترا لاعلى مستوى منذ 15 عام

أبدى الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم الاربعاء قلقه العميق بشأن أزمة منطقة اليورو وقال ان اضطراب الاسواق سوف يستمر لحين توصل أوروبا لخطة ملموسة للتعامل مع مشاكل ديونها السيادية.

وتضيف تعليقات أوباما صوتا جديدا من خارح أوروبا للمطالبين بتحرك أقوى للتعامل مع الازمة القائمة منذ عامين ويأتي في وقت تتراجع فيه اسواق الاسهم تمشيا مع الهبوط في أسواق السندات في منطقة اليورو.

وقال اوباما في مؤتمر صحفي في العاصمة الاسترالية كانبيرا “الى أن نضع خطة واطارا ملموسا يبعث باشارة واضحة للاسواق بأن أوروبا تدعم اليورو وستفعل مايلزم فسنواصل مشاهدة ما نراه من اضطراب في السوق الان.ويوم الاربعاء نزلت الاسهم الاسيوية وتراجع اليورو لاقل مستوياته في شهر مقابل الدولار والين.

وتابع أوباما أنه رغم النجاح في تشكيل حكومتي وحدة وطنية في ايطاليا واليونان فان اوروبا مازالت تواجه “مشكلة الارادة السياسية” لا مشكلة فنية.وتابع “سنواصل تقديم النصيحة للقادة الاوروبيين بشأن الخيارات التي نعتقد انها تمثل بداية تؤذن باستقرار الاسواق. سوف يتطلب ذلك بعض القرارات الصعبة من جانبهم.

سجلت البطالة في بريطانيا أعلى مستوى في 15 عاما وارتفع عدد العاطلين من الشبان ليسجل رقما قياسيا يتجاوز مليون شخص مما يزيد من الضغط على الحكومة لبذل جهد أكبر لدعم الاقتصاد.

ومساحة المناورة امام الحكومة الائتلافية محدودة نتيجة تعهدها التخلص من العجز الهائل في الميزانية من خلال تطبيق خطة تقشف قاسية تشمل الغاء نحو 400 ألف وظيفة في القطاع العام.

وحمل وزير العمل كريس جرايلينج أوروبا الشريك التجاري الرئيسي لبريطانيا المسؤلية وقال انه ينبغي على الحكومة الالتزام باجراءات التقشف التي تزعم انها جنبت بريطانيا عواقب أزمة الديون السيادية.

وقال “هذه الارقام انباء سيئة أخشى أنها احدى تبعات ما نراه في منطقة اليورو.”

وقال مكتب الاحصاءات الوطنية ان عدد العاطلين على المؤشر الاوسع لمنظمة العمل الدولية نما بواقع 129 ألفا في ثلاثة أشهر الى سبتمبر أيلول الى 2.622 مليون وهو أعلى مستوى منذ الربع الثالث من عام 1994.

وارتفع معدل البطالة الى 8.3 بالمئة مقارنة مع توقعات بقراءة تبلغ 2 ر8 %وهو الاعلى منذ الربع الثاني من عام 1996.

وارتفع عدد العاطلين من الشبان الى 1.016 مليون وتجاوز مستوى المليون الحساس سياسيا لاول مرة منذ بدء التسجيل في عام 1992 ليرنفع معدل البطالة للفئة العمرية بين 16 و24 عاما الى 21.9 %.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً