ارتفاع الاحتياطى الاجنبى لليابان الى تريليون و209 مليار دولار

dollar ارتفاع الاحتياطى الاجنبى لليابان الى تريليون و209 مليار دولار

بلغت احتياطيات النقد الاجنبي لليابان بلغت تريليون و209 مليارات دولار في نهاية شهر أكتوبر الماضي، حيث ارتفعت بواقع تسعة مليارات و28 مليون دولار عن شهر سبتمبر للمرة الأولى منذ شهرين، وهي لا تزال تمتلك ثاني أكبر احتياطي نقد أجنبي في العالم.

وسجلت القراءة ثاني أعلى مستوى على الإطلاق، لكنه لا يزال أقل من المستوى القياسي، الذي لوحظ في شهر أغسطس حين بلغ تريليون و219 مليار دولار.واضافت الوزارة ان سبب هذه الزيادة يعود الى تقويم ارباح حيازات الحكومة من الاصول التي يهيمن عليها اليورو بالدولار بسبب ارتفاع قيمة اليورو مقابل الدولار.

من العوامل الأخرى التي ادت الى هذه الزيادة ارتفاع اسعار الذهب واحتياطيات اليابان من النقد الاجنبي المكونة من الاوراق المالية والودائع بالعملات الاجنبية، إضافة الى قيمة احتياطي صندوق النقد الدولي وحقوق السحب الخاصة بصندوق النقد الدولي.

وبلغت قيمة احتياطيات النقد الاجنبي اعتبارًا من 31 اكتوبر تريليون و129 مليار دولار واحتياطيات صندوق النقد الدولي 17 مليار و57 مليون دولار والذهب 42 مليار و37 مليون دولار. ولا تعكس هذه البيانات تدخل سوق عملات طوكيو لبيع الين، الذي سيتم تضمينه في البيانات المقرر اصدارها نهاية نوفمبر الجاري.

وتتم مراقبة النتائج عن كثب كدليل على كيفية تعامل السلطات اليابانية مع حيازاتها الكبيرة من العملة الاجنبية لما له من تأثير ملحوظ على اسعار صرف العملات واسواق السندات العالمية خصوصا في سوق سندات الحكومة الاميركية.

واظهرت بيانات الوزارة ان اليابان أنفقت أربعة تريليونات و51 مليار ين أي 57 مليار وثمانية ملايين دولار في عملية مستقلة في الثامن من اغسطس للحد من ارتفاع الين الحاد، وهو اكبر تدخل لها في العملة خلال يوم واحد.

ومن المتوقع ان يكون التدخل الذي قامت به اليابان الشهر الماضي، والذي تقدر قيمته بحوالي 8-7.5 تريليون ين، أي 102.5-96.1 مليار دولار في السوق أكبر عملية على الاطلاق في اليابان.

وتؤثر قوة الين على اقتصاد البلاد الذي تقوده الصادرات وتعافى تدريجيًا من الركود بعد كارثة مارس الماضي، وترفع تكلفة المنتجات اليابانية في الخارج.يذكر ان اليابان هي الدولة الوحيدة التي تمتلك احتياطيات اجنبية تتخطى قيمتها تريليون دولار الى جانب الصين التي بلغت قيمة احتياطياتها ثلاثة تريليونات وملياري دولار في نهاية شهر سبتمبر وفقا لأحدث بيانات قابلة للمقارنة.

واصبحت الصين تمتلك اكبر احتياطي من النقد الاجنبي في العالم منذ عام 2006 متخطية اليابان، وجاءت روسيا في المرتبة الثالثة تليها تايوان والبرازيل والهند ويمكن ارتفاع الاحتياطيات الاجنبية البلدان والمناطق الآسيوية من الدفاع عن قيمة عملاتها بسهولة اكثر

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً