اغلاق فى التدوال البورصه المصريه

اعلنت البورصه المصريه ايقاف التدوال لمده نصف ساعه بسبب حاله الفزع والخوف التى انتابت المستثمرين بعد انخفاض المؤشر العام لليورصه .أنهت معاملات أمس على أكبر تراجع لها منذ عام 2008، حتى تراجع مؤشرها الرئيس بنسبة أكبر من 6%. وبعد ان خسرت 54 مليار جنيه  (9.2 مليار دولار)

وقالت البورصة إن هذا يأتى فى إطار الحفاظ على مصالح المستثمرين والسوق، وأنه لن يستمر إيقاف التداول فى الفترة المقررة إلا لمدة نصف ساعة فقط، وسيتم إعادة التداول مرة أخرى بشكل طبيعى. وأكدت البورصة أنه لن يتم إلغاء أى عمليات حدثت فى جلسة أمس الأربعاء.

سجل الجنيه المصري أدنى مستوى له في 6 سنوات حيث هبط إلى 5.8470 جنيه للدولار.وقال عيسى فتحي العضو المنتدب لشركة المصريين في الخرج لإدارة المحافظ المالية “الوضع أصبح خطير جدا ولابد من تدخل سياسي فورا.لا يجب ترك الأمر للشرطة فقط.لن يستطيعوا التحكم في اكثر ن 80 مليون مواطن”. أغلقت البورصة المصرية اليوم الاربعاء على أكبر هبوط لها منذ 30 نوفمبر  2010 لتفقد 29 مليار جنيه”4.9 مليار دولار” من قيمتها السوقية بعد يوم من احتجاجات سياسية غير مسبوقة هزت البلاد.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً