الاقبال على شراء المصوغات الذهبيه فى تونس

gold الاقبال على شراء المصوغات الذهبيه فى تونس

يحرص المقبلون على الزواج في تونس على شراء الذهب لما يشكله من اهمية اجتماعية على الرغم من ارتفاع اسعاره في الاسواق العالمية.

والذهب الذي ارتفع سعره بنسبة 6 % منذ مطلع العام الجاري مسجلا ارقاما قياسية متعاقبة، يستفيد بصورة عامة من قلق المستثمرين على سلامة الاقتصاد العالمي بالإضافة إلى ازمة الدين في منطقة اليورو والاضطرابات الجيوسياسية في العالم العربي.وقد تجاوز سعر أونصة الذهب للمرة الاولى في تاريخه 1900 دولار في 6 سبتمبر.

وإزاء هذا الارتفاع غير المسبوق تشهد مبيعات الذهب والمجوهرات انخفاضا في الاسواق التونسية، غير ان ذلك لا يشكل ” خسارة” بالنسبة إلى بعض الباعة.

ان الذهب لا يقفد البتة من قيمته على عكس العملات والمباني واشياء اخرى كثيرة لا سيما خلال الحروب ان ذوي الدخل المتوسط لن يتمكنوا من شراء الحلي بهذا الثمن الباهظ.

ومن بين المشترايات الاخرى الخاصة بالمقبلين على الزواج في تونس، “الخواتم”.

فيحاول البائع في كل مرة اقناع الزبائن بانه لا “يستطيع بيعها بحسب وزنها لان هذه الطريقة لا تاخذ بعين الاعتبار ثمن اليد العاملة وشهادة صلاحية الجمارك
لكنه اكد من خلال تجربته في القطاع ان “غالبية الزبائن الذين يتوافدون على محال المجوهرات ينفقون في اغلب الاحيان اموالا تفوق الموازنة المحددة مسبقا”.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار الذهب. الأوسمة: , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً