الاتحاد الاوروبى يسعى لتوسيع دائرة العقوبات على سوريا

oil الاتحاد الاوروبى يسعى لتوسيع دائرة العقوبات على سوريا

قررت حكومات الاتحاد الاوروبي اليوم منع الشركات الاوروبية من القيام باستثمارات جديدة في قطاع النفط في سوريا وأضافت كيانات جديدة وشخصين الى قائمة العقوبات.

وقال مسؤول بالاتحاد الاوروبي ان العقوبات التي ستصبح نافذة المفعول ابتدا من يوم السبت اذا وافقت عليها الدول السبع والعشرين الاعضاء في الاتحاد رسميا والتى ايضا تتضمن حظرا على تسليم أوراق نقد سورية وعملات معدنية يجري انتاجها في الاتحاد الاوروبي.

وقال دبلوماسيون انه تم التخلي عن خطط لادراج بنك سوري كبير في قائمة العقوبات نظرا للمخاوف من تضرر شركات عادية وأفراد حيث ستتضاءل فرص حصولهم على تمويل اذا تم استهداف مصادر تمويل الحكومة.

وتأتي الاجراءات الجديدة مكملة لحظر على استيراد النفط الخام السوري وتجميد أصول يستهدف شركات وكيانات سورية عديدة. وفرض الاتحاد الاوروبي أيضا حظرا على السفر وجمد أصول مسؤولين متورطين في القمع.وتمنع العقوبات الجديدة الشركات الاوروبية من القيام باستثمارات جديدة في مجالات التنقيب والانتاج والتكرير في قطاع النفط السوري.

وتحظر العقوبات اقامة مشروعات مشتركة جديدة مع مؤسسات في قطاع الطاقة السوري وتقديم قروض وشراء حصص أو زيادة حصص في شركات سورية ورغم ذلك فانها لن تؤثر على الاستثمارات الحالية.

وتراقب شركات أوروبية عن كثب المباحثات المتعلقة بالعقوبات. ولدى رويال داتش شل البريطانية-الهولندية وتوتال الفرنسية وشركات أخرى استثمارات مهمة في سوريا.

وفرضت الولايات المتحدة بالفعل عقوبات واسعة النطاق على سوريا.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً