مشروع توحيد العمله الخليجيه لازال قائما ويحتاج لبعض الوقت

arab مشروع توحيد العمله الخليجيه لازال قائما ويحتاج لبعض الوقت

أكد محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي أن دول الخليج ستنفذ مشروع العملة الموحدة وذلك رغم أزمة الديون العالمية وإن الشكوك لم أسمعها إلا في الصحافة وهي ليست في محلها لكنه لم يعطي موعدا لبدء إصدار هذه العملة.

وأضاف لم يحدث أي تأجيل ومنذ البداية ذكرت أنه لن يكون هناك تاريخا محددا لإطلاق العملة النقدية الموحدة وهناك خطوات يجب أن تستكمل اولا يجب أن يكون المواطنون والأجهزة الحكومية في دولنا متفهمة لكل المتطلبات قبل أن نبدأ إصدار العملة الموحدة، نحن نسير بخطة ثابتة لكن يجب ألا يوضع تاريخ محدد

ولقد وقع هذه الاتفاقيه 4 دول وهي السعودية والكويت والبحرين وقطر من أصل 6 دول حييث امتنعت كل من الامارات معترضه على اختيار الرياض كمقر لمجلس النقد الخليجي ودوله عمان وقالت انها لا تستطيع توفير الشروط المطلوبة.

وأشار الجاسر إلى أن حكام المصارف تباحثوا أيضا في تبعات أزمة الديون العالمية على دول الخليج ومشروع العملة الموحدة.ومن المؤكد إن أحدا لا يستطيع تناسى مايحصل في أوروبا الآن إذا كان يفكر في الدخول في وحدة نقدية.

وعندما ظهرت أزمة الديون في منطقة اليورو العام الماضي، أعلن مسؤولون من مجلس التعاون أنهم بحاجة إلى توقف في مشروع العملة الموحدة لدراسة العواقب الكاملة لأزمة الديون على اقتصادات بلادهم.

وتربط خمس من دول الخليج عملاتها بالدولار بينما الدينار الكويتي يستند إلى سلة عملات الدولار له الحصة الكبرى فيها.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً