البورصه المصريه تغلق على انخفاض عكس كل التوقعات لليوم الثانى على التوالى

egypt البورصه المصريه تغلق على انخفاض عكس كل التوقعات لليوم الثانى على التوالى

بعد أصدار القرار المجلس الأعلى للقوات المسلحة بتفعيل قانون الطوارئ لمواجهة أعمال البلطجة والاضطرابات الأمنية حدث عكس كل التوقعات بالتأثير الإيجابى على البورصة المصريه وواصلت البورصه تراجعها الكبير لليوم الثانى على التوالى هذا الأسبوع

وخسر رأس المال السوقى للبورصة فى ختام تعاملات اليوم 4.2 مليار جنيه، وأغلق مؤشرها الرئيسى “إيجى إكس 30” متراجعا بنسبة 1.6%، مغلقا عند مستوى 4629 نقطة، كما تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة “إيجى إكس 70” بنسبة 2.1%، وتراجع مؤشر “إيجى إكس 100” الأوسع نطاقا بنسبة 1.7%، وبلغ حجم التعاملات اليوم 596.6 مليون جنيه.

واستحوذ المستثمرون المصريون على 84.66% من إجمالى التعاملات اليوم وحققوا صافى شراء بقيمة 13.7 مليون جنيه، فى حين استحوذ الأجانب على 11.84% وحققوا صافى شراء بقيمة 1.1 مليون جنيه، ومثل العرب نحو 3.5% وحققوا صافى بيع بقيمة 15.07 مليون جنيه.

أما المؤسسات فاستحوذت على 69.06% من التعاملات وحققوا صافى بيع بقيمة 11.5 مليون جنيه، مقابل استحواذ الأفراد على 30.94% وحققوا صافى شراء بقيمة 11.5%.

وشهد معظم الأسهم الكبرى فى السوق الرئيسى تراجعا اليوم وعلى رأسها أسهم السويدى إلكتريك بنسبة 2.5%، والبنك التجارى الدولى بنسبة 1.9%، والقلعة بنسبة 3.1%، والجيزة العامة للمقاولات بنسبة 1.3%، وبالم هيلز بنسبة 1.7%، وحديد عز بنسبة 2.2%، وأوراسكوم تيلكوم بنسبة 3.1%، والمصرية للمنتجعات بنسبة 1.9%، وطلعت مصطفى بنسبة 1.9%، والصعيد العامة للمقاولات بنسبة 1.4%.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً