ايطاليا واليونان على وشك الانهيار والمانيا تسعى جاهدا للمساعده

euro ايطاليا واليونان على وشك الانهيار والمانيا تسعى جاهدا للمساعده

أصبحت أزمة ديون منطقة اليورو خارجه عن السيطرة اليوم مع شكوك بشأن استعداد ايطاليا واليونان لتطبيق سياسه التقشف مطالبه شركاؤهما تقديم مزيد من المساعدة في ألمانيا أكبر ممول.

وفي ظل اضرابات على مستوى البلاد سارعت الحكومه الايطاليه الحصول على موافقة البرلمان على إصلاحات نالت من مصداقية روما في الأسواق المالية بسبب الطريقة الفوضوية التي جرت بها معالجتها.

ومن جانب اخر تراجع مالي في اليونان ودفعة مساعدة جديدة من المقرضين الدولين وشيكه مما قد تدفع بعض المشرعين في حزب المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل الى سؤالها لماذا لا تطرد أثينا ببساطة من نادي العملة التي يستخدمها 17 بلدا. من 27 دوله

وقد انحدر اليورو الى أدنى مستوى في ستة أشهر مقابل الين والى أدنى مستوى في سبعة أسابيع مقابل الدولار في المعاملات المبكرة يوم الثلاثاء مع تنامي مخاوف السوق بشأن الازمة.

كان المركزي الاوروبي وافق الشهر الماضي على شراء السندات الايطالية والاسبانية في السوق المفتوحة للحيلولة دون تصاعد تكاليف الاقتراض الذي يهدد بتمزيق عملة أوروبا الموحدة بعد 12 عاما من بدء العمل بها.

لكنه لم يقم بذلك الا بعد الحصول على تعهدات جديدة بالاصلاح من روما وهي التعهدات التي تلاعبت بها حكومة برلسكوني منذ ذلك الحين تحت ضغط من الاتحادات العمالية.

وترفض سلوفاكيا الاقتراع قبل أن يؤيد كل أعضاء اليورو الاخرين التعديلات. وفي ألمانيا يتعرض موقف ميركل نفسها للخطر اذا تمرد عدد كاف من حلفائها المحافظين في تصويت للبرلمان الالماني مقرر له يوم 29 سبتمبر .

وتواجه ميركل ضغوطا مكثفة من بعض الدول الاخرى في أوروبا للموافقة على اصدار سندات مشتركة لمنطقة اليورو كطريقة لحل الازمة لكنها استبعدت الخطوة مرارا قائلة انها ستقلص الحافز لدى دول مثل اليونان وايطاليا لاصلاح أوضاعها المالية.

لكن مع تفاقم الازمة بعد عامين من تفجرها في أثينا قد تواجه ألمانيا قريبا اختيارا بين الموافقة على بعض الاجراءات الجذرية التي ترفضها أو ترك منطقة العملة تتفتت وهو ما قد يصبح انتكاسة مهينة لاوروبا.

وقال ماكي من جيه.بي مورجان “من المحتمل أن تجبر تطورات السوق في الاسابيع القادمة صناع السياسات على القيام بشيء لا يريدون القيام به مثل تجميع أكثر صرامة للالتزامات المالية .. اذا تصاعدت ضغوط السوق لهذا الحد فأعتقد أنهم لن يتركوا اليورو ينهار

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً