اكتشاف بترولى سيغير الخريطة الصناعيه المصريه

اعلن المهندس سامح فهمي، وزير البترول المصري، أن اكتشاف البترول لأول مرة في صعيد مصر فى حقل البركة بمنطقة امتياز كوم أمبو وتأكيد وجود نظام بترولي فعال في مناطق جنوب مصر أحدث تغييرا وتصحيحا للمفاهيم في أنشطة البحث والاستكشاف بتلك المناطق البكر التي ينتظرها مستقبل واعد سيؤدي لتغيير كبير في خريطة مصر البترولية.

واشار الى تأسيس شركة جنوب الوادي القابضة للبترول في عام 2003 تم بعدها توقيع 18 اتفاقية بترولية باستثمارات حدها الأدنى 482 مليون دولار وحفر 93 بئرا استكشافية فيها وأنه من المتوقع عقد المزيد من الاتفاقيات للبحث عن البترول في 7 مناطق جديدة بجنوب مصر.

وصول الغاز إلى محافظات الصعيد يمثل نقلة حضارية وشريان طاقة سيسهم بشكل فعال في إحداث نهضة صناعية وتنموية شاملة وتوفير فرص عمل جديدة لأبناء الجنوب.

وقد ذكر رئيس شركة جنوب الوادي القابضة للبترول، تقرير حول النشاط البترولي المخطط خلال العام المالي القادم الذي سيشهد حفر 12 بئرا استكشافية في مناطق الصحراء الغربية والصحراء الشرقية والبحر الأحمر ومن المتوقع أن يبلغ إجمالي استثمارات البحث والاستكشاف حوالي 90 مليون دولار بخلاف استثمارات التنمية.

وأوضح التقرير أن العام 2011 / 2012 سيشهد إنشاء وحدة تكرير صغيرة بمحافظة أسوان بمنطقة كوم أمبو بطاقة 2000 برميل يوميا قابلة للتوسع باستثمارات 15 مليون دولار بهدف توفير تكلفة ومخاطر نقل خام حقل البركة إلى أسيوط والمنتجات إلى أسوان وتشجيع عمليات البحث والتنقيب والوفاء بـ 20% من احتياجات محافظة أسوان من المنتجات البترولية.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً