مصر تعتبر من الاهداف الرئيسيه للاستثمارات السعوديه

مصر تعتبر من الاهداف الرئيسيه للاستثمارات السعوديه

تدرس شركات سعودية تعمل في القطاع النفطي والخدمات البترولية عدة خيارات للاستثمار الخارجي خاصة في ليبيا ومصر، مع التركيز على 4 قطاعات حيوية.والاستفادة من المشاريع المتوقعة في البلدين خلال الـ5 سنوات المقبلة في عدة قطاعات أبرزها الخدمات النفطية والمصانع البتروكيماوية وتحلية المياه فضلاً عن مشاريع البنى التحتية.

وستبدأ الشركات مخاطبة الجهات الرسمية في المملكة لدعم الاستثمارات السعودية بموجب اتفاقيات الاستثمار المتبادل مع تلك الدول. وتعتبر ليبيا ومصر على رأس تلك الأهداف للشركات السعودية الضخمة خاصة لمشاريع النفط وخدمات الدعم اللوجستي بالإضافة إلى مشاريع تحلية المياه والبنى التحتية والخدمات. من المتوقع نموا في حجم الاستثمارات وعودة بعض الأصول للسوق المصرية بعد الضمانات الأخيرة التي قدمتها الحكومة المصرية للمستثمرين الأجانب.

قال رئيس مجلس الأعمال السعودي المصري عبدالله دحلان إن توجه الشركات السعودية لتكثيف الاستثمارات في الشرق الأوسط يأتي في ظل رغبة المستثمرين الخليجيين والشركات الكبرى في تعديل نوعية الاستثمار بعد سنوات طويلة من التعامل مع الأسواق الأمريكية بصورة ودائع بنكية أو سندات وتزيد نسبتها على 60% من حجم الاستثمار الخليجي في أمريكا التي أصبحت ذات عوائد ضعيفة وليس لها مردود إضافي على الاقتصاد المحلي.

وذلك يأتي مقابل الارتفاع في عوائد الاستثمارات في المملكة والبلدان العربية بنسبة تتراوح مابين 12 إلى 15% سنوياً وقد تصل في بعض القطاعات إلى 20%.وطالب الشركات السعودية بالاعتدال في الاستثمارات فلا تنغلق تماماً على الداخل المحلي ولا تفرط في الاستثمارات الخارجية.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

اترك تعليقاً

هل أنت مستعد لربح مبلغ 100,000$ خلال 6 أشهر؟ إضغط هنا للمزيد من المعلومات