توقعات بإرتفاع فى أسعار الذهب تصل إلى 20% خلال رأس السنه

صرح رئيس شعبة الذهب بإتحاد الغرف التجاريه : الأستاذ رفيق عباسى ، بأن أسعار الذهب فى طريقها لمواصلة الصعود مع قدوم أعياد رأس السنة ، وأكد رفيق عباسى أن التعاملات بالأسواق المصريه كادت تقتصر على استبدال المشغولات الذهبيه القديمه فى خلال الفتره الزمنيه الماضيه.

وقد توقع رئيس شعبة الذهب بإتحاد الغرف التجاريه رفيق عباسى زيادة المبيعات الذهبيه بنسبة 20% خلال الفتره القريبه بمناسبة اعياد رأس السنه الميلاديه والكريسماس ، ويأتى هذا فى إطار الغلاء الملحوظ فى الأسعار بسبب شغف المصريون فى شراء الذهب, وقد تم تفسير هذه الزياده فى الاسعار الى إنخفاض قيمة الدولار الأمريكى، وذلك بناء على انتشاؤ الاقاويل والانباء الخاصة بأزمة أيرلندا ، وقد أثار ذلك العديد من المخاوف لدى المستثمرون وتدافعوا نحو شراء المعدن الاصفر الثمين كسلعه مهمه واُمنه للإستثمار.

وعلى نحو تحرك الأسعار فى الاسواق المصريه، سجل الجنيه المصرى 1841 جنيها مقابل 1811.1 جنيها فى مطلع الشهر الحالى “ديسمبر 2010”

وقد بلغ سعر الذهب عيار “24” “263.12” جنيها مقابل 258.73 جنيها فى الاول من هذا الشهر.

أما عيار الذهب “21” فقد بلغ سعر الجرام 230.2 جنيها مقارنة ب 226.39 جنيها فى مطلع شهر ديسمبر الحالى

وقد سجل جرام الذهب عيار “18” 197.3 جنيها بعد التحرك الى 194.05 جنيها من قبل 4 أيام.

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليقاً