الذهب فى هبوط فى مصر بنسبه 80%

فى الاسابيع  والشهور السابقه شهد سوق الذهب ارتفاعا وهبوطا  ملحوظا بين جنيهان وخمس جنيهات الى ان سعر هبوط الذهب حاليا لم يدفع الجمهور الى الشراء ولم يفتح  قلوب محبيه الى شرائه منذ اصابه الارتفاع الجنونى فى الاسواق المصريه مع العلم بأن بعض الناس من الطبقه المتوسطه تعتبر  الذهب هو افضل وسيله ادخار لديهم على عكس كثير من السلع الكماليه .

واكد السيد/ رفيق عباس رئيس شعبه الذهب بالغرفه التجاريه ان فارق الصعود والهبوط فى سعر الذهب لا يعتبر كبيرا وانه لامر طبيعى جدا مع تطورات الاحداث الاقتصاديه ولكن ليس من الطبيعى ان الذهب منذ عام 2005 وحتى الان يزيد سعره سنويا بمقدار 25%حيث كل عام تتراوح معظم شرائح المجتمع  عذوفا عن شرائه مع صعود سعره وغلاء المعيشه الذى منع محبييه من اقتناءه كما كان يحدث فى سنوات سابقه ولم تعد حركه الذهب بنفس القوه فى حركه دورانه منذ كان يتم انتاجه سنويا بمقدار 10 كجم اما الان فيتم انتاجه بنسبه 2كجم فأنتاج الذهب تراجع بنسبه 80% ليصبح 20% فقط فى الخمس سنوات السابقه الماضيه  وقال السيد رفيق عباس بأن التجار غير سعدين بما الت اليه اسواق الذهب المصريه

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار. الأوسمة: , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً