الاقتصاد اليابانى يشهد تقدما فى النصف الثانى من العام

الين  اليابانى 2 الاقتصاد اليابانى يشهد تقدما فى النصف الثانى من العام

توقع مسح لصندوق النقد الدولي اجري في حزيران الماضي أن يبلغ نمو الناتج المحلي الإجمالي الياباني 7ر0% في 2011 و 9ر2% خلال العام المقبل.

وجاء في مسح أصدره الصندوق عن الإقتصاد الياباني وآفاقه في الفترة المقبلة وتأثيرات زلزال تسونامي ان الاقتصاد الياباني سيسجل انتعاشا في النصف الثاني من العام الحالي لكن النمو الإجمالي سيتراجع إلى ناقص 7ر0% هذا العام، مشيرا الى الزلزال الهائل وموجات المد المدمرة الناتجة عنه في آذار الماضي التي شكلت عبئا ثقيلا على اقتصاد البلاد .

وقال المدير الإداري لصندوق النقد الدولي بالنيابة جون ليبسكي، خلال زيارته إلى طوكيو، إن الشعب الياباني أظهر مرونة هائلة في التعامل مع هذه المأساة الرهيبة، والتصدي للتحديات الهائلة المتمثلة في إنعاش المناطق المتضررة.

ويتوقع صندوق النقد الدولي أن يعود النشاط الاقتصادي في اليابان إلى وضعه الطبيعي من الكارثة المزدوجة بدءاً من منتصف العام، بينما ستخفف القيود على الإمدادات ويتسارع إنفاق إعادة الإعمار.

وسببت كارثة زلزال شرق اليابان الكبير والتسونامي، التي أودت بحياة 24 ألف شخص ودمرت آلاف المنازل، مشاكل في إمدادات الكهرباء واختناقات شديدة في التصنيع التي أثرت أيضا على دول حول العالم.

وقال صندوق النقد الدولي إن تكاليف إعادة البناء يمكن أن تتراوح ما بين 2 و 4% من الناتج المحلي الإجمالي، موزعة على عدة سنوات، لكنه حذر من تضخم الديون.

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف أخبار إقتصادية. الأوسمة: , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً